وزير الإعلام والاتصالات ينوه لأهمية تعزيز المحتوى الإيجابي والسوداني على "الإنترنت" والتوعية بعواقب ارتكاب جرائم المعلوماتية

الخرطوم :
ثمن وزير الإعلام والاتصالات وتقانة المعلومات الأستاذ بشارة جمعة أرور الدور الذي تضطلع به منظمات المجتمع المدني في تحصين المجتمع وحمايته من المخاطر خاصة على مستوى الاستخدامات السالبة للتكنولوجيا الحديثة ودعم جهود الدول فى ذلك.
وأعلن بشارة لدى لقائه بمكتبه اليوم (31/1/2019) وفد المنظمة السودانية للتوعية بالجرائم الإلكترونية والمخدرات برئاسة الأمين العام الأستاذ محمد على سعيد؛ عن دعم الوزارة لجهود المنظمة خاصة الحملة القومية للتوعية بجرائم المعلومات التي تعمل المنظمة على تنفيذها بالتنسيق مع الجهات المختصة وذات الصلة. مشيراً للآثار المدمرة للجرائم الإلكترونية على مستوى الأسر والمجتمع واقتصاديات الدول. منوهاً إلى أهمية الاهتمام بتعزيز المحتوى الإيجابي والسوداني على الشبكة الدولية للمعلومات "الانترنت" والتبصير والإرشاد بعواقب ارتكاب جرائم المعلوماتية بأنواعها المختلفة في ظل قوانين مكافحة جرائم المعلومات باعتبارها من الجرائم العابرة للقارات.
ووقف وزير الإعلام والاتصالات خلال اللقاء على أهداف المنظمة وما تعمل على تنفيذه من برامج ومشروعات لحماية الأسرة والمجتمع بالاستفادة من جهود الناشطين والمدونين على وسائط التواصل الاجتماعي من الشباب السوداني بالداخل والخارج.
واشار الوفد لعزم المنظمة على تنظيم حملة غير مسبوقة للتوعية بمخاطر الجرائم الإلكترونية عبر مختلف المنابر وتنظيم ملتقى جامع للناشطين والمدونين على وسائط التواصل الاجتماعى، وأمن على أهمية الدور الذي تضطلع به وزارة الإعلام والاتصالات عبر وحداتها المختلفة ووسائل الإعلام لإنجاح الحملة وغيرها من برامج المنظمة .