وزير الدولة للإعلام والاتصالات يشيد بانجازات جهاز تنظيم الاتصالات والبريد وإلتزامه بموجهات الإصلاح الاقتصادي

الخرطوم:
اشاد الأستاذ مأمون حسن إبراهيم وزير الدولة بوزارة الإعلام والاتصالات وتقانة المعلومات بالأداء المتميز والانجازات التي حققها جهاز تنظيم الاتصالات والبريد، ولتقديمه القدوة والأنموذج في الإلتزام بموجهات الإصلاح الاقتصادي بجانب لوائح ونظم المراجع العام ووزارة المالية.
وأعرب مأمون عن أمله في أن تعمل الدولة على الاستفادة من البيانات الضخة المتوفرة لدى قطاع الاتصالات في برامج ومشروعات الإحصاء المختلفة بالتعاون والتنسيق مع الجهاز القومى للإحصاء؛ لما لهذه المعلومات من أثر فى رفع درجة الدقة وتقليل التكاليف واختصار الزمن خاصة على مستوى الإحصاءات المتعلقة بالسكان وقياس مستوى الفقر، وبالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة في إطار هذه المشروعات .
جاء ذلك لدى ترأسه اليوم (4/2/2019) ببرج الاتصالات اجتماعاً ضم السيد مدير جهاز تنظيم الاتصالات والبريد المهندس مستشار مصطفى عبد الحفيظ ومدراء الإدارات العامة بالجهاز. حيث وقف سيادته على أداء الجهاز وما حققه من انجازت .
وأكد مدير جهاز تنظيم الاتصالات والبريد أن الجهاز يمتلك من الأجهزة والآليات ما يفوق من حيث الحداثة والمواكبة ماهو متوفر لدى الشركات العاملة فى البلاد فى قطاع الاتصالات والبريد بما يمكنه من الاضطلاع بدوره على الوجه الأكمل كجهة منظمة للقطاع من حيث قياس جودة الخدمات ومعايرة مواصفات الأجهزة والمعدات والبنيات التحتية ومراعاة حماية البيئة ومدى مطابقتها للمواصفات العالمية وحماية حقوق المستهلك، وعلى مستوى جميع شبكات الشركات العاملة بالبلاد من خلال المسوحات الميدانية والعمل التقني والتقصي في متابعة شكاوى المواطنين.
وكشف جهاز تنظيم الاتصالات والبريد خلال الاجتماع عن عزمه لتنفيذ مشروع (كود) حماية للاطفال من الاستخدامات السالبة للإنترنت في إطار استراتيجية الجهاز التي تشتمل على إنتاج إعلامي وتوعية وإرشاد ميداني على مستوى المدارس . وفيما يتعلق بمكافحة جرائم المعلوماتية المرتكبة عبر الإنترنت ووسائط التواصل الاجتماعي؛ مؤكداً على إمتلاكه لمقدرات فنية وبشرية تمكنه من أن يمثل المرجعية الوحيدة للإثبات وتقديم الأدلة في البلاغات التي تتلقاها نيابة جرائم المعلوماتية بالتعاون مع شركات الاتصالات ومراكز أمن المعلومات الأقليمية والبوليس الدولي (الإنتربول). كما أكد على أنه يعمل بالتعاون مع الشركات في إطار خطة مستقبلية قصيرة الأجل على تمكين المواطن السوداني من الحصول على حقه في توفير اتصال ثابت بكل منزل من خلال مد خطوط الألياف الضوئية لما لها من ميزات اقتصادية.