مشروع الحكومة الإلكترونية

مشروع الحكومة الإلكترونية

تبذل جمهورية السودان كل الجهد لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات ولتنفيذ الخطط الاستراتيجية والتحول من الحكومة الإلكترونية إلى الذكية،رغم التحديات الماثلة مثل توفير الخدمات الإلكترونية في ربوع السودان وهو قطر واسع، ونشر ثقافة المعلوماتية بين المجتمع ، وتوحيد المفاهيم لمشروع الحكومة الإلكترونية بين مؤسسات الدولة .
الشبكة القومية:
فعملت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تأهيل الشبكة القومية وتطويرها بجانب توسعتها، فسعت لتحقيق الربط الشبكي بين ولايات السودان كآفة وخاصة الولايات ذات الخصوصية وصولا ًلإنجاز الحكومة الإلكترونية، عبر المرحلة الثالثة للتوسع الشبكي من أجل تسريع انجاز تقديم الخدمات الإلكترونية للمواطن السوداني. والتوسعة عبارة عن إمتداد لشبكة الألياف الضوئية لتغطي المناطق الغير آهلة بالسكان في الريف، وتهدف هذه المرحلة إلى توفير البنيات التحتية والربط الشبكي لكل المشروعات القومية التطبيقية بتقنية الألياف الضوئية وتقنيات الجيل الثالث (G3), وسيتم إكمال ربط فروع الجامعات والمدارس الثانوية وبوابات السودان الإلكترونية وتدريب بناء قدرات منسوبي مؤسسات الدولة في كل أنحاء البلاد، بالإضافة إلى أن توفر البنية التحتية يمكن من إنفاذ الحوسبة في مجالات خدمية عديدة منها قصص نجاح لتطبيقات الحكومة الالكترونية على سبيل المثال نتيجة الشهادة الثانوية وشهادة الأساس والحج والعمرة والخدمة الوطنية وغيرها مما يسهم في توفير الجهد والوقت والمال على المواطن.
أورنيك 15الإلكتروني:
وأطلقت الدولة المشروع الذي يرسي دعائم اقتصاد المعرفة وذلك بتدشين أورنيك 15 الإلكتروني الذي يمثل نقلة نوعية في مجال تطبيقات الحكومة الإلكترونية وحوسبة الإجراءات المالية لتساهم في تحصيل كل إيرادات الدولة وربط كافة مؤسساتها بوزارة المالية لإعمال الشفافية ، أن تنفيذ أورنيك 15 الإلكتروني مؤشر للمضي في الاتجاه الصحيح نحو التطور والتقدم التكنولوجي .

بوابة السودان الإلكترونية:
وسعت الوزارة لتطوير المعاملات الحكومية التي تقدم للجمهور عبر بوابة حكومة السودان الإلكترونية ، عبر التطبيقات والخدمات الإلكترونية والتنسيق المحكم مع الوزارات الاتحادية والولايات ، وتغطية مناطق جديدة بخدمات الاتصالات عبر صندوق تطوير تقانة المعلوماتية ، ولضمان معاملات إلكترونية آمنة على أوسع نطاق جغرافي بالسودان أنشأت السلطة القومية للمصادقة الإلكترونية للقيام بهذا الدور.
التخطيط لحكومة ذكية:
كما سعت الوزارة للدفع بعجلة الاقتصاد الوطني عبر التحصيل الإلكتروني والمشروعات التقنية المختلفة ، تحقيقاً لمجتمع المعرفة وصولاً إلى الحكومة الإلكترونية والذكية ؛ حيث وضعت خطة الانتقال الكامل للحكومة الذكية بنهاية العام 2020م ،وتصب الجهود المبذولة لإحداث هذه النقلة لتعزيز الحكومة الرشيدة والشفافية المطلقة في المعاملات الحكومية.