الإدارة العامة للتنسيق والمتابعة

الإدارة العامة للتنسيق والمتابعة

تأتي إجازة وظيفة التنسيق والمتابعة في الهيكل الجديد للوزارة كإدارة عامة دليلاً واعترافاً بأهميتها ودورها المحوري في إحكام وترقية أداء الوزارة ووحداتها المختلفة لتصبح الرائدة والمتقدّمة على كل الوزارات في جودة العمل واستيفاء مطلوبات مجلس الوزراء والجهات السيادية الأخرى.
الأهداف :
• إحكام التنسيق والمتابعة بين جميع مكونات الوزارة (متمثلة في رئاسة الوزارة , الهيئة القومية للاتصالات ،المركز القومي للمعلومات و المصادقة الإلكترونية) من أجل تحسين و ترشيد استعمال مرافق البنية التحتية للمعلومات وخدمات الاتصالات .
• إزالة التضارب بين الوزارة والوحدات التابعة لها لتوفير الجهد والزمن والموارد
• ضمان تنفيذ خطط وسياسات الوزارة وبرنامج إصلاح الدولة والتوجيهات السيادية الأخرى .
• ضمان وصول البيانات والمعلومات الموثقة في وقتها المناسب لجهات اتخاذ القرار .
• تعزيز التعاون وتشجيع العمل بروح الفريق الواحد بين الوزارة والوحدات التابعة لها من أجل تنظيم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لضمان تكاملها وتفادي الخلط في اختصاصاتها .
• توطين التجارب الداخلية والخارجية الناجحة في مجال التنسيق والمتابعة داخلياً وخارجياً .
• موائمة السياسات الداخلية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع سياسات وموجهات المنظمات الإقليمية والدولية .
• مواكبة التطورات العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .
• المشاركة في صنع القرارات والسياسات الإقليمية والدولية بما يخدم مصالح السودان في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .
• تطوير قدرات منسوبي الإدارة العامة للتنسيق والمتابعة من خلال الإطلاع على التجارب الداخلية والخارجية .
• تطوير وترقية عمل التنسيق والمتابعة باستحداث تطبيقات إلكترونية والسعي لإنشاء مركز لخدمات العملاء لتسهيل العمل.
محاور العمل الإداري :
• تكوين لجنة للمتابعة مع وحدات الوزارة وتشمل في عضويتها مديري إدارة التخطيط والعلاقات الدولية بوحدات الوزارة برئاسة الإدارة العامة للتنسيق والمتابعة برئاسة الوزارة.
• تكوين لجان للتنسيق تشمل في عضويتها مديري التنسيق بالوزارة ووحداتها حسب الحوجة.
• عمل اجتماعات دورية داخلية تشمل في عضويتها الإدارة العامة للتنسيق والمتابعة والإدارة العامة للتخطيط والسياسات والمكتب التنفيذي ومكتب الوكيل لإزالة تداخل الاختصاصات وتوحيد الرؤى.